تزكيات العلماء والدعاة

تزكيات العلماء والدعاة لمركز صناعة المحاور

تزكيات مركز صناعة المحاور

لقد وفقكم الله لاستثمار التقنية خير استثمار في سد حاجة معرفية وعقلية وروحية لدى شريحة واسعة تشوقت دهراً لمثل هذا البرنامج، ودعت صادقة في أن يحقق أمانيها بوجوده ، فكنتم أنتم إجابة ذلك الدعاء.

أ.د.عبدالرحمن معاضة الشهري
تزكية د.ذاكر نايك

الإخوة في مركز صناعة المحاور يعملون على تدريب المسلمين المحاوَرَة وإزالة الشبهات المثارة حول الإسلام وكيفية الرد على الملحدين والمشككين في القرآن والإسلام وهم يبلون بلاءً حسناً، وأرجو من الله سبحانه وتعالى أن يعينهم على التَّوَسُّع والوصول إلى أكبر جمهور ممكن من الأمة الإسلامية.

د.ذاكر نايك
تزكية د.محمد العوضي

صناعة المحاور يُعلِّمنا قبل الإجابة على الاسئلة الفردية المبعثرة المتنوعة: المنهج العلمي، قد لا تستطيع أن تجيب عن كل سؤال لكن تستطيع أن تُرجع هذا السائل إلى منهج يطمئِنُه... فصناعة المحاور تعطينا المنهج العلمي، دلالة المصطلحات، ضبط المسائل، قواعد التفكير السليم.

د.محمد العوضي

لقد سررت كثيرا حينما سمعت بهذه الدورات العلمية المنهجية المكثفة، التي أخذت عنوانًا جميلًا جدًا وهو (صناعة المحاور)، والحقيقة أنَّ مثل هذه الجهود المتنوعة التي تحوي جملة من الكتب والمراجع والدراسات والدورات المنهجية لتعين طالب العلم على أن يكون محاورًا جيدًا وخاصةً في ظل الأزمات المنهجية والفكرية التي تعيشها الأمة الإسلامية

د.عبدالرحمن المحمود

التقيت ببعض الأعضاء والمنضمين لصناعة المحاور فوجدت فيهم ثلاث خصال : سعادة، وحماس، واستفادة. وهذه الثلاث خصال إذا وُجدت في أفراد مشروع ما، فأنا أستطيع أن أوقن بحول الله أن المشروع يسير في الاتجاه الصحيح

 د. عبد الله بن سعيد الشهري

سعادتي كبيرة جداً حينما علمت بهذا البرنامج بمزاياه وبمساراته وبمواده وبالمعلمين الذين أعطوا الكثير الكثير في تذليل العلم

أ.د. عمر بن عبدالله المقبل
آخر تعديل: الخميس, 4 كانون الثاني 2018, 1:56