الهدف منه:
تعزيز اليقين بأصول الإسلام ومعرفة دلائله المثبتة لذلك، وسيخرج الدارس للمستوى الأول بنتيجة مفادها أن الاعتقاد بص ّحة الإسلام ليس أم ًرا عاطفيًا، بل هو حقيقة مبنية على أدلة وبراهين كثيرة متنوعة قاطعة، تخضع لها العقول والقلوب.

الهدف منه:

ضبط مصادر المعرفة والتلقي ومنهجية الاستدلال، والتعرف على المسالك المنحرفة في التعامل مع النص الشرعي والرد عليها، وسيخرج الدارس للمستوى الثاني مدركاً لأسباب جذور كثير من المشكلات العقدية والفكرية والشرعية ومتعرفًا على الوسائل والأسباب الموقعِة في الغلط، وتصحيح النظر في الموقف من المرجعية الدينية وتقريرها في نفس المسلم وتمكينه من فهمه.

 

الهدف منه:
ضبط منهجية الاستدلال العقلي النقلي على أصول الاعتقاد، وسيخرج الدارس للمستوى الثالث، متيقنًا بغنى الوحي بالأدلة العقلية، مدركاً للموقف الصحيح منها، متعرفًا عليها، ضابطا لطريقة استخدامها مستندًا بهذا إلى القرآن الكريم، متمكنًا من الانتفاع بها على مسارين:

    1. المسار الإيماني التثبيتي.
    2. والمسار اليقيني الحجاجي.